tajmh.all-forum.net
أهلا وسهلا بزائرتنا الكريمة , وبزائرنا الكريم في منتدى التجمع من اجل الديمقراطية والوحدة في سوريا

نرجو التسجيل في المنتدى لغير المسجلين والدخول والمشاركة المفيدة البناءة ..وشكرا

إدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
» هم اذكياء بالفطرة
29/7/2017, 11:29 am من طرف جبران جمول

» متى ستصحو وزارتي التربية والتعليم العالي
8/7/2017, 5:33 pm من طرف جبران جمول

»  قليلا من الصدق يا محللين
2/7/2017, 7:29 pm من طرف جبران جمول

» امريكا وطبيعة المفاهيم والعقائد السائدة
28/6/2017, 7:59 am من طرف جبران جمول

» فلم خيالي من الواقع
7/6/2017, 4:02 pm من طرف جبران جمول

» مناهجنا
5/6/2017, 8:30 pm من طرف جبران جمول

» اللعب عالمكشوف ... لمن يملك الطرنيب
7/10/2016, 11:43 am من طرف الأمين العام

» خبير أمريكي: "الرواية الرسمية لعمليات سبتمبر الإرهابية مزيفة
13/9/2016, 9:33 am من طرف جبران جمول

» ماذا عن الاله بعل بعض المعلومات
6/8/2016, 12:20 pm من طرف جبران جمول

» سلمية تحارب بالكهرباء بالمياه
12/7/2016, 7:27 pm من طرف جبران جمول

» أسئلة برسم الفقهاء والعلماء فهل من مجيب
12/7/2016, 7:13 pm من طرف جبران جمول

» متى نبتعد عن السلفية في افكارنا .؟
8/7/2016, 11:12 am من طرف جبران جمول

» مبروك لقطر مبروك للخليج
5/8/2015, 6:58 pm من طرف الأمين العام

» ممثل الرئيس في سلمية لحل الأزمة
16/7/2015, 11:07 pm من طرف الأمين العام

» عاجل جدا .... رؤيا نتمنى أن تلقى آذان صاغية .
12/7/2015, 8:24 pm من طرف الأمين العام

اللعب عالمكشوف ... لمن يملك الطرنيب

7/10/2016, 11:43 am من طرف الأمين العام

اللعب عالمكشوف ... لمن يملك الطرنيب


بعد ست سنوات من الحرب الطاحنة و التخفي لكل دولة وراء الدعم المقدم لقوى تدعي الحرية اتخذت من الدين سبيلا و أبعدت كل ذي حق كان عن حقه و ذهبت به إلى حيث الإهمال و …

تعاليق: 0

مبروك لقطر مبروك للخليج

5/8/2015, 6:58 pm من طرف الأمين العام

مبروك لقطر مبروك للخليج ....

من كأس النخوة التفخيخية و الهيجان العاهر اشربوا ....
من كأس الحقد و السقاطة و التآمر العربانـي انهلـوا ....

الجيش الحر القطري يعلن عن عزمه لاسقاط الحكم الدكتاتوري …

تعاليق: 0

ممثل الرئيس في سلمية لحل الأزمة

16/7/2015, 11:07 pm من طرف الأمين العام



تعاليق: 0

عاجل جدا .... رؤيا نتمنى أن تلقى آذان صاغية .

12/7/2015, 8:24 pm من طرف الأمين العام

عاجل جدا .... رؤيا نتمنى أن تلقى آذان صاغية .
سلمية الأمان سلمية المحبة هناك من يحاول إثارة فتيل الفتنة و الخراب لهذه المدينة نرجو الحذر الشديد ..
عدة نقاط الرجاء الانتباه إليها بدقة واهتمام شديد و …

تعاليق: 0

ماذا بعد يا صاحب القرار

9/7/2015, 9:41 pm من طرف الأمين العام

ماذا بعد يا صاحب القرار .....
هاهو التلفزيون السوري الرسمي  يفصحُ بما عجزَ عنه الناس  .. ويفضحُ بما لا يقبل الشك عمليات الخطف و القتل والإرهاب الممهنج التي تقوم به أطرافٌ محسوبةٌ على الدولة  همّها …

تعاليق: 0

الشعب يتساءل ......

7/7/2015, 9:54 pm من طرف الأمين العام

بيان :
الشعب يتساءل ......
إننا لا نتكلم في السياسة لان السياسة بأساسها هي علاقة أوجدها الإنسان ليستطيع من خلالها التحكم في سلوك الحيوان و يطوعه لمصلحته لذلك من هنا سايس الإنسان القديم الحمار لكي …

تعاليق: 0


بعض الآثار في مدينة سلمية

اذهب الى الأسفل

بعض الآثار في مدينة سلمية

مُساهمة  جبران جمول في 23/5/2007, 8:21 pm



http://www3.0zz0.com/2007/05/23/17/69240015.jpg
قلعـة شميميس
• الموقع:
قلعة تاريخية تقع إلى الشمال من مدينة سلمية وتبعد عنها حوالي 5 كم, حيث تجثم على قمة جبل منفرد من سلسلة جبال العلا, يتقدمها عن يمينها جبل عين الزرقا ومن اليسار مجموعة جبل الخضر.
• بناتها الأوائل:
تذكر المصادر التاريخية أن بناتها هم أمراء حمص من أسرة شميميسغرام العربية في أواخر العهد الهلستني وبداية العصر الروماني ومن اسمهم اشتق اسمها.
وقد دأب هؤلاء على بناء عدة حصون وقلاع على أكتاف بادية الشام لردع أي هجوم بدوي قادم منها.
- أصابتها الزلازل وعوادي الزمن فتداعى معظم بنائها الأول.
- كانت عامرة زمن العهد الروماني ثم البيزنطي حتى نالها التدمير الأول على يد الملك الفارسي كسرى أبرويز قبيل الفتح العربي الإسلامي بعدة سنوات 613م.
- ظلت مهملة عبر المصادر التاريخية إبان الفترة الإسلامية (الأموية, العباسية, الفاطمية) ثم عادت للبروز زمن الدولة الأيوبية.
• زمن ترميم القلعة:
ذكر أبو الفداء (الأيوبي) في تاريخه أن إعادة البناء قد تمت عام 626هـ/1228م. بينما يذكر محمد كرد علي في خطط الشام أن بدء البناء كان عام 627هـ/1229م.
ويتفق الاثنان أن مُجدد بنائها هو الملك شيركوه الأيوبي صاحب حمص أسوة بقلعة الحصن وبسبب موقعها الهام أصبحت مثار نزاع بين الملوك والأمراء الأيوبيين أمراء حمص الأسديين وأمراء حماه التقويين الذين تنازعوا السيطرة على سلمية وعلى قلعة شميميس حتى آلت أخيراً للملك (الناصر يوسف) صاحب حلب وحفيد الظاهر غازي بين صلاح الدين.
- هدمها للمرة الثانية هولاكو المغولي عام 658هـ/1259م.
- رممها الملك الظاهر بيبرس البندقداري في جملة ما رمم من قلاع الشام.
- أصبحت في عهدة المماليك زمن الناصر قلاوون وأولاده.
- ثم آلت إلى إمارات البدو وطالها في عهدهم تخريباً نتيجة النزاعات المستمرة بينهم.
- آلت لسيطرة المماليك الشراكسة وعلى رأسهم الأتابك برقوق 764هـ/1382م.
- وأخيراً دمرت من قبل تيمور لنك التتري على أثر تدميره مدينة سلمية في صراعه مع المماليك الشراكسة, وكان ذلك سنة 803هـ/1400و ثم أكمل الإنسان تهديمه لأسوارها وأبراجها المتبقية إما عبثاً أو بنقل حجارتها لإعمار مدينة سلمية حوالي منتصف القرن التاسع عشر.
• الوصف المعماري:
تجثم القلعة فوق قمة جبل كلسي استفاد البناة الأوائل من قمته المغطاة بطبقة بازلتية أسوة بباقي الجبال المحيطة في وضع الأساسات الأولى لبناء القلعة.
• أما طراز القلعة:
فهو كما يبدو اليوم طرازاً أيوبياً من حيث الجدران والأبراج المبنية (بالحجر الدك) المؤلف من البازلت والحصى والطين.
• الشكل العام للقلعة:
بيضوي متطاول من الغرب الشمالي إلى الشرق الجنوبي, ويعتقد أن البناء كان مؤلفاً من قسمين يفصل بينهما جدار.
- يظهر في سطح القلعة ثلاث آبار اثنان منها للمؤن والثلث عميق القرار كان يستخدم لتزويد القلعة بحاجتها من الماء.
- يحيط بالقلعة خندق عميق يصل عمقه إلى 15م ويزيد عرض فتحته تدريجياً نحو الأعلى, رُميت الأتربة الناتجة عن حفره على سفوح القلعة مشكلةً طبقة جيرية عملت على تسفيح المنحدر بدل التسفيح الحجري المعتمد في بعض القلاع السورية كقلعة المضيق.
- أما أبراج القلعة: فهي من نوع الأبراج الداخلية في عمارتها ويظهر أنها كانت مؤلفة من طبقتين أو أكثر.
- داخل القلعة: فهو اليوم عبارة عن ركام يغطي الطابق الأول لن يكشف أسراره إلا معاول التنقيب الأثري.
- مدخل القلعة: يقع في الجهة الشمالية الشرقية اليوم أما قديماً فيعتقد أنه كان من الجنوب يحرسه برجان كما يقول العالم الأثري (فان برشم) عندما زارها سنة 1895م.
يتقدم المدخل قاعدة الجسر الخشبي الذي كان يوضع فوق الخندق في أوقات السلم ويرفع باتجاه القلعة وقت الحصار.
أخيراً لا بد من أن نذكر بأنه لم يبق من آثار القلعة إلا بعض الأبراج المهدمة وبقايا أبنية الطابق الثاني.
لجنة الآثار في جمعية العاديات سلميـة
........................................................................................................................
حمّام سلمية الأثري
• الموقع:
العقار رقم /8/ بمنطقة الشيخ علي العقارية.
• تاريخ الإنشاء:
يعتبر حمّام سلمية من أكمل الحمامات الأثرية في بلاد الشام, ويمثل هذا الحمّام بسوياته الأثرية الباقية أغلب المراحل التاريخية المعروفة التي مرت على مدينة سلمية, حيث تشير أقدم الدلائل الباقية لعودة البناء الأول لهذا الحمّام إلى العصر الروماني 64ق.م – 395م, وقد زادت أهمية هذا الحمّام في العصر البيزنطي مع تعاظم الدور الديني لسلمية الذي حول معبدها القديم لكنيسة ما لبثت أن صارت أبرشية يتبعها أكثر من أربعين كنيسة في وسط بلاد الشام, ولم تقل العناية بهذا الحمّام في العصر الإسلامي منذ سنة 635م/14هـ, فقد حولت الكنيسة إلى جامع منذ مطلع العصر العباسي وأعيد تشغيل الحمّام حيث يؤكد النقشان المؤرخان بالقرن 9م/3هـ اللذان عثر عليهما بالحمّام أن هذا الحمّام قد استمر يقوم بوظيفته في هذا العصر.
كما يعكس بناء الحمّام ذلك الاهتمام الكبير في لقيته سلمية في العصر الزنكي ثم الأيوبي حيث تعرض هذا الحمّام لإعادة بناء كاملة تظهر معالمها في أجزاء الحمّام وفي أنواع عقوده وأشكال قبابه الآجرية ذات القطاع النصف دائري المدبب والمائل للطول, وكذلك في مناطق الانتقال الداخلية المكونة من السراويل والمثلثات الكروية.
كما تظهر الدلائل المعمارية بأن هذا الحمّام قد تعرض في العصر المملوكي لرمة واسعة شملت إعادة تأهيل أغلب أقسامه, وتطوير أجهزتها وعناصرها حتى أخذ حمّام سلمية شكله المعماري الحالي بأقسامه الكاملة التي بلغت قمة اكتمالها في هذا العصر وليصبح هذا الحمّام متطابقاً في تخطيطه وأقسامه مع أشهر الحمامات العائدة للعصر المملوكي, بل صار تخطيطه يمثل قمة تطور الحمامات الإسلامية في بلاد الشام.
ويبدو أن هذا الحمّام قد وصل سالماً لأهل سلمية عند إعمارهم الأخير لها عام 1840م فأعادوا تشغيله واستخدامه كحمّام وحيد لهذه المدينة حتى أواسط القرن العشرين, عندما قلّ عدد مرتاديه حتى أقفل وفشلت المحاولات لإعادة فتحه واستثماره كحمّام في أواسط الثمانينات لقلة الإقبال عليه.
وقد أدرج حمّام سلمية في عِداد الآثار الإسلامية الواجب الحفاظ عليها عام 1969م وبدأت أعمال الترميم فيه منذ سنة 1973 واستمرت حتى 1977.
• الوصف المعماري:
يتألف حمّام سلمية مسقط مستطيل مساحته 844.32م2 يحيط به أربع واجهات خارجية أهمها الواجهة الشرقية الرئيسية التي تقع كتلة المدخل الرئيسي للحمّام بطرفها الشمالي, وهو عبارة عن حنية غائرة مغطاة بقبو نصف دائري مدبب يفتح للخارج بهيئة عقد نصف دائري, وينخفض المستوى الأصلي لأرض الحنية حوالي المترين عن المستوى الحالي للشارع الملاصق للحمّام وينزل إليه الآن بعدة درجات, حيث يتوسط حنية المدخل من الأسفل باب الدخول للحمّام, الذي يفضي مباشرة لدهليز طويل مقبي ويفتح بالجدار الجنوبي لهذا الدهليز باب ارتفاعه 1.82م وعرضه 1.15م يفضي مباشرة للأقسام الداخلية للحمّام والتي تتألف من: أولاً: البراني:
يتألف هذا القسم من مساحة مربعة يتوسطها فسقية مثمنة ويغطيها قبة كبيرة محمولة من الداخل على أربعة مناطق انتقال بشكل مثلثات كروية (سراويل) .
ويفتح على هذه المساحة المربعة إيوانين جانبيين شرقي وغربي يطل كل منهما بعقد مدبب ويحتل كامل مساحة كل منهما مصطبة مرتفعة, بينما يفتح في كل من الجدارين الشمالي والجنوبي دخلتان جداريتان معقودتان بعقد مشابه لعقدي الإيوانين السابقين, ويشغل مساحة كل منهما من الأسفل مصطبة مرتفعة ويتوصل من باب واقع بالإيوان الغربي إلى القسم الثاني من الحمّام.
ثانياً: الوسطاني:
يتألف هذا القسم من ثلاثة أجزاء , الجزء الأول هو عبارة عن مساحة مربعة مغطاة بقبة محمولة على أربعة مثلثات كروية, ويفتح في الجدار الغربي لهذه القبة فتحة باب يدخل منها للجزء الثاني من هذا القسم, وهو عبارة عن مساحة مستطيلة مغطاة بقبو نصف اسطواني ويتوسطها فسقية صغيرة. بالجدار الشرقي لهذا الجزء بابان يدخل من الأول منهما لكرسي خلاء, ومن الباب الثاني إلى مساحة مغطاة بقبة, ويفتح بالجدار الجنوبي للمساحة المستطيلة فتحة باب معقود يفضي مباشرة للقسم الثالث من الحمّام.
ثالثاً: الجواني:
يتألف من مساحة مربعة طل ضلعها 625سم مغطاة بقبة ضخمة ويفتح على هذه المساحة المربعة ثلاثة أواوين معقود كل منها بعقد مدبب, ويوجد بالزوايا الأربعة للمساحة المربعة أربعة أبواب معقودة بعقود نصف دائرية يؤدي كل منها لغرفة مربعة مغطاة بقبة, ويشار لأن كافة القباب والأقبية التي تغطي أجزاء هذا الحمّام مزودة بفتحات ركب عليها مضاوي.
رابعاً: الموقد:
يقع ملاصقاً للجهة الجنوبية للجواني دون أن يرتبط معه بأي ممرات اتصال حركية أو بصرية فهو قسم مستقل بذاته كان يتم الوصول إليه من باب خاص يفتح بالواجهة الخارجية.
بينت كافة جدران الحمّام إضافة للأسقف العليا لأجزاء المستوقد بحجر البازلت بمداميك غير متساوية يتضح بالعديد من أحجارها إعادة الاستخدام من عمائر سابقة, بينما بنيت كافة قباب وأقبية الأجزاء الثلاث الأولى للحمّام بالآجر.
وقد زود الحمّام بالمياه من قناة عين القصب التي استجرت مياهها للحمّام وتوزعت بعد مرورها على المستوقد عبر أقصاب فخارية مغيبة إلى كافة أجزاء الحمّام.
المادة العلمية تقديم
الدكتور غزوان مصطفى ياغي
عضو في جمعية العاديات - سلمية
..................................................................................................................................
المسجد ذو السبعة محاريب
تاريخياً:
• إن أقدم الآثار فيه والمنتشرة حوله تدلنا أنه وفي زمن الفترة الهلنستية في بلاد الشام 333-64ق.م كان معبداً للإله (زيوس) والى جانبه قلعة لم يبق اليوم منها إلا بعض من سورها الجنوبي القائم وسط سور المدينة الذي كان يحيط بسلمية بطول 4كم.
• كان المعبد من الفخامة والإتقان, تزينه النقوش اليونانية المتبقية على الأعمدة والتيجان المتناثرة حول المكان قبل القيام بترميمه.
• حوّل زمن الرومان إلى معبد للإله (جوبيتر) لما احتل الرومان سورية عام 64ق.م حيث ضخموا بناءه باستحضارهم اثني عشر عموداً غرانيتياً من جنوبي الأردن أو من مصر.
• تحول المعبد إلى كنيسة في العهد البيزنطي حيث تم بناء الأروقة ثم تحول إلى مقر للأبرشية المسيحية وكان يتبع لها أكثر من 40 كنيسة في وسط بلاد الشام, والدليل مئات من التيجان وعتبات الأبواب تحمل شارة الصليب بكل أشكاله والمنتشرة في أكثر من مكان في شوارع المدينة وما حولها.
• ولما دخل العرب المسلمون الشام فاتحين عام 636م بعد اليرموك وجدوا سلمية مهدمة الأركان نتيجة الحروب الرومية الفارسية التي امتدت بين عامي 596-624م حيث تاهت في أراضي سلمية المياه واختلطت الأعمدة المسجاة أرضاً بركام البيوت المتداعية والتيجان المتناثرة مشيرة بوضوح إلى بقايا حضارة تمتد عمقاً في التاريخ.
• يذكر المؤرخون العرب أمثال ياقوت الحموي والبلاذري أن إعمار سلمية تم من قبل أهل مدينة المؤتفكة حيث كان سكان هذه المدينة من قبيلة عربية رحلت إلى الشام في أعقاب الفتح العربي الإسلامي لها, واستوطنوا ينابيع حوضة سلمية لكن هزة أرضية ضربت مدينتهم فنزحوا عنها لا يملكون إلا ثيابهم وآووا إلى خرب سلمية, كان ذلك أواخر العهد الأموي.
• وفي العصر العباسي قام عبد الله بن صالح العباسي وأولاده فأشهروا سلمية في الأقاليم كمدينة تجارية حيث جددوا بناءها كما يروي الطبري عام 163هـ/779م وسكنوها وأجروا فيها الأقنية. بينما يروي جعفر الحاجب في رسالته التي حققها إيفانوف أن الذي بناها هو محمد بن عبد الله بن صالح العباسي.
• دخل سلمية الإمام المستور (عبد الله محمد بن اسماعيل بن جعفر الصادق) المعروف بالوفي أحمد بعد عام 193هـ/808م تاركاً تدمر بعد وفاة والده (محمد بن اسماعيل) المعروف بالمكتوم و المدفون فيها.
• ومع ضعف دعوة ابن العباس محمد بن عبد العباسي, غدت سلمية تمور بأتباع الإمام (الوفي أحمد) حيث أقام المسجد ذا المحاريب السبعة, والذي كان على أنقاض كنيسة بيزنطية معتمداً على غنى المكان من أعمدة وتيجان تعود إلى العهدين البيزنطي واليوناني.
• تأثر المسجد بالأحداث التي أعقبت رحيل الإمام عبد الله بن الحسين الملقب بمحمد المهدي من سلمية إلى المغرب 289هـ/901م حيث هاجم أبو مهزول القرمطي سلمية وأعمل في أهلها القتل ولمبانيها التدمير فنال المسجد أذى كبير.
• بعد قضاء الإمام الفاطمي (العزيز بالله) على ما تبقى من القرامطة, أعاد تشييد المسجد ومعه ضريح الأئمة أجداده وهما الإمامان (التقي محمد ورضي الدين عبد الله) إبان حكمه للشام 365-386هـ/976-996م.
• تعرض المسجد والضريح للزلازل التي ضربت المنطقة في الثلث الأخير من القرن الخامس الهجري.
• وفي عهد الإمام الفاطمي المستنصر بالله, صارت سلمية جزءاً من إمارة حمص وأميرها خلف بن ملاعب الذي أعاد تشييد المسجد وضريح الأئمة وكان ذلك عام 481هـ/1088م.
• عادت الزلازل لتهدم المئذنة والقبة التي أقامها الإمام الفاطمي العزيز بالله, وكان ذلك عام 552هـ/1157م.

هذه المعلومات مأخوذة من جمعية العاديات سلمية

جبران جمول
Admin

عدد الرسائل : 275
تاريخ التسجيل : 30/04/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى