tajmh.all-forum.net
أهلا وسهلا بزائرتنا الكريمة , وبزائرنا الكريم في منتدى التجمع من اجل الديمقراطية والوحدة في سوريا

نرجو التسجيل في المنتدى لغير المسجلين والدخول والمشاركة المفيدة البناءة ..وشكرا

إدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
» هم اذكياء بالفطرة
29/7/2017, 11:29 am من طرف جبران جمول

» متى ستصحو وزارتي التربية والتعليم العالي
8/7/2017, 5:33 pm من طرف جبران جمول

»  قليلا من الصدق يا محللين
2/7/2017, 7:29 pm من طرف جبران جمول

» امريكا وطبيعة المفاهيم والعقائد السائدة
28/6/2017, 7:59 am من طرف جبران جمول

» فلم خيالي من الواقع
7/6/2017, 4:02 pm من طرف جبران جمول

» مناهجنا
5/6/2017, 8:30 pm من طرف جبران جمول

» اللعب عالمكشوف ... لمن يملك الطرنيب
7/10/2016, 11:43 am من طرف الأمين العام

» خبير أمريكي: "الرواية الرسمية لعمليات سبتمبر الإرهابية مزيفة
13/9/2016, 9:33 am من طرف جبران جمول

» ماذا عن الاله بعل بعض المعلومات
6/8/2016, 12:20 pm من طرف جبران جمول

» سلمية تحارب بالكهرباء بالمياه
12/7/2016, 7:27 pm من طرف جبران جمول

» أسئلة برسم الفقهاء والعلماء فهل من مجيب
12/7/2016, 7:13 pm من طرف جبران جمول

» متى نبتعد عن السلفية في افكارنا .؟
8/7/2016, 11:12 am من طرف جبران جمول

» مبروك لقطر مبروك للخليج
5/8/2015, 6:58 pm من طرف الأمين العام

» ممثل الرئيس في سلمية لحل الأزمة
16/7/2015, 11:07 pm من طرف الأمين العام

» عاجل جدا .... رؤيا نتمنى أن تلقى آذان صاغية .
12/7/2015, 8:24 pm من طرف الأمين العام

اللعب عالمكشوف ... لمن يملك الطرنيب

7/10/2016, 11:43 am من طرف الأمين العام

اللعب عالمكشوف ... لمن يملك الطرنيب


بعد ست سنوات من الحرب الطاحنة و التخفي لكل دولة وراء الدعم المقدم لقوى تدعي الحرية اتخذت من الدين سبيلا و أبعدت كل ذي حق كان عن حقه و ذهبت به إلى حيث الإهمال و …

تعاليق: 0

مبروك لقطر مبروك للخليج

5/8/2015, 6:58 pm من طرف الأمين العام

مبروك لقطر مبروك للخليج ....

من كأس النخوة التفخيخية و الهيجان العاهر اشربوا ....
من كأس الحقد و السقاطة و التآمر العربانـي انهلـوا ....

الجيش الحر القطري يعلن عن عزمه لاسقاط الحكم الدكتاتوري …

تعاليق: 0

ممثل الرئيس في سلمية لحل الأزمة

16/7/2015, 11:07 pm من طرف الأمين العام



تعاليق: 0

عاجل جدا .... رؤيا نتمنى أن تلقى آذان صاغية .

12/7/2015, 8:24 pm من طرف الأمين العام

عاجل جدا .... رؤيا نتمنى أن تلقى آذان صاغية .
سلمية الأمان سلمية المحبة هناك من يحاول إثارة فتيل الفتنة و الخراب لهذه المدينة نرجو الحذر الشديد ..
عدة نقاط الرجاء الانتباه إليها بدقة واهتمام شديد و …

تعاليق: 0

ماذا بعد يا صاحب القرار

9/7/2015, 9:41 pm من طرف الأمين العام

ماذا بعد يا صاحب القرار .....
هاهو التلفزيون السوري الرسمي  يفصحُ بما عجزَ عنه الناس  .. ويفضحُ بما لا يقبل الشك عمليات الخطف و القتل والإرهاب الممهنج التي تقوم به أطرافٌ محسوبةٌ على الدولة  همّها …

تعاليق: 0

الشعب يتساءل ......

7/7/2015, 9:54 pm من طرف الأمين العام

بيان :
الشعب يتساءل ......
إننا لا نتكلم في السياسة لان السياسة بأساسها هي علاقة أوجدها الإنسان ليستطيع من خلالها التحكم في سلوك الحيوان و يطوعه لمصلحته لذلك من هنا سايس الإنسان القديم الحمار لكي …

تعاليق: 0


الاراميون الحارة القديمة ومحاولة محوها

اذهب الى الأسفل

الاراميون الحارة القديمة ومحاولة محوها

مُساهمة  جبران جمول في 4/10/2013, 11:05 am

الاراميون
شعب ذكره التاريخ ابتداء من الألف الثاني قبل الميلاد، وهو ينسب إلى (آرام بن سام).
قال المؤرخ "بورتر": "ان الآراميين هم من بني سام. استوطنوا الأنحاء الشرقية من سورية من عهد قديم: وكانت عاصمتهم دمشق".
دخل الآراميون سورية في أواسط الألف الثانية قبل المسيح، وأسسوا ملكاً ضخماً بزعامة دمشق وحماة، ومن أشهر ملوكهم (حزائيل) وابنه (بنهدد)، وأصبحت الآرامية لغة البلاد من ذلك الوقت إلى ما بعد الفتح العربي الإسلامي في القرن السابع بعد الميلاد.
ويقول بعض المؤرخين: إن الاضطراب الذي كان في الجزيرة السورية بعد زوال الميتانيين قد مهد البلاد لظهور الدولة الآرامية، وكان الآراميون من القبائل السيارة. نشأوا في الجزيرة العربية ووصلوا في ترحالهم إلى حدود بادية الشام، واستطاع شيخ آرامي أن يبني دولة جديدة جعل قاعدتها عند ينابيع الخابور، واختار مدينة (تل حَلف) مقراً لها –وكانت عاصمة للسوباريين- فأعاد بناءها وسكنها، وهذا الملك الآرامي يدعى (كابارا بن قاديانو).

اقتبس الآراميون فنون السوباريين ومعتقداتهم، وظهر نشاطهم في البناء والاعمار، وأسسوا امارات لهم في أرجاء مختلفة، وبخاصة في سورية الشمالية، وسادت لغتهم سورية والعراق وفلسطين، ودام ذلك الى ما بعد الفتح العربي بمدة طويلة، ثم سادت اللغة العربية.
هاجم الملك الآشوري (تيغلات-فلاصر) الدولة الآرامية في القرن العاشر قبل الميلاد، ودمر قاعدتها (تل حلف) وطرد الآراميين من الخابور حتى كركميش (عاصمة الحثيين القديمة على مقربة من جرابلس الحالية).
وتراجع الآشوريون، وعاد الآراميون إلى حكم المنطقة التي طردوا منها.
وجاء في لوحات آشورية ذكر لدولة آرامية في الجزيرة العليا يحكمها أمير اسمه (أبي سَلمو) رئيس (جوزان)، وهو الاسم الذي أطلق في العهد الآشوري على بلاد الخابور. وفي مطلع القرن التاسع عشر عاد الآشوريون إلى اخضاع البلاد لحكمهم نهائيا، كما أخضعوا شمال سورية، واصبحت الجزيرة العربية مقاطعة آشورية.
وبعد انهيار الدولة الآشورية كانت الجزيرة السورية من نصيب الماديين، ثم دخلت في حوزة الفرس زهاء قرنين (من القرن الخامس حتى الثالث قبل المسيح).
تمركز الآراميون خاصة في دمشق، وألفوا سلالة ملكية هي سلالة (عبدي عاشرتا) وابنه (عازيرو) التي وجدت في القرن الرابع عشر قبل الميلاد، وحالفت فراعنة السلالة الثامنة عشرة، ثم امتدوا إلى الجنوب وألفوا مملكة عمون، ومملكة ايدوم، واستعمروا النقب، وأقاموا في حماة، واختلطوا في الشمال ببقايا الحثيين، وأنشأوا عدداً من الدول المتحالفة الصغرى.
وضع الآراميون الفن سورية وسطاً بين الفن المصري وفن بلاد الرافدين وأغنوه ببراعتهم ومهارتهم ودقتهم.
كانوا يعبدون الشمس والكواكب – ولاسيما المشتري والزهرة- ويبنون لها في الأماكن الشاهقة هياكل.
وهم الذين عمروا وسكنوا قرى راشيا وحاصبيا والكفر وشعيث وبيت لهيا، وبيت كيفا، وكفر قوق، وبانياس، وبتيما، وحفر، وبقعسم، وشبعة، وعين عطا – وهاتان أعلى ما يسكن حول جبل الشيخ (حرمون).

تعددت الممالك الآرامية في سورية وكان منها: مملكة (دمشق الآرامية) وعاصمتها دمشق، ومملكة (آرام صوبة) في البقاع، ومملكة (بيت رحوب) على مجرى نهر الليطاني الأوسط، ومملكة (بيت معكة) في بانياس والجولان، ومملكة (جشور) بين اليرموك ودمشق. انتهى أمر هذه الممالك عندما احتلها الملك الآشوري (تغلات فلاصر الثالث) سنة 732 ق.م.، وأصبحت جزءاً من الامبراطورية الآشورية.

اللغة الآرامية
لغة سامية كالعربية، انتشرت في عهد البابليين والفرس، وظلت من قبل الميلاد بستة قرون إلى ما بعده بسبعة قرون لغة الساميين في الشرق الأوسط باستثناء اللغة العربية.
ورغم أن اللغة اللاتينية قد انتشرت في سورية في العهد الروماني، ومن قبلها اللغة اليونانية –فكانتا اللغتين الرسميتين في البلاد- الا أن اللغة الآرامية قد ظلت لغة العامة إلى ما بعد الفتح العربي حين تقلصت وحلت محلها اللغة العربية.
وتفرعت من اللغة الآرامية عدة لهجات، منها "السريانية الطقسية" التي لا تزال آثارها باقية عند الموارنة والسريان والكلدان، ومنها لهجة بعض القرى السورية (معلولا، بخعة، جبعدين)، ومنها لهجة الآشوريين والكلدانيين في شمال العراق والجزيرة.
وقد كانت الآرامية لغة السيد المسيح.

جبران جمول
Admin

عدد الرسائل : 275
تاريخ التسجيل : 30/04/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى