tajmh.all-forum.net
أهلا وسهلا بزائرتنا الكريمة , وبزائرنا الكريم في منتدى التجمع من اجل الديمقراطية والوحدة في سوريا

نرجو التسجيل في المنتدى لغير المسجلين والدخول والمشاركة المفيدة البناءة ..وشكرا

إدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
» هم اذكياء بالفطرة
29/7/2017, 11:29 am من طرف جبران جمول

» متى ستصحو وزارتي التربية والتعليم العالي
8/7/2017, 5:33 pm من طرف جبران جمول

»  قليلا من الصدق يا محللين
2/7/2017, 7:29 pm من طرف جبران جمول

» امريكا وطبيعة المفاهيم والعقائد السائدة
28/6/2017, 7:59 am من طرف جبران جمول

» فلم خيالي من الواقع
7/6/2017, 4:02 pm من طرف جبران جمول

» مناهجنا
5/6/2017, 8:30 pm من طرف جبران جمول

» اللعب عالمكشوف ... لمن يملك الطرنيب
7/10/2016, 11:43 am من طرف الأمين العام

» خبير أمريكي: "الرواية الرسمية لعمليات سبتمبر الإرهابية مزيفة
13/9/2016, 9:33 am من طرف جبران جمول

» ماذا عن الاله بعل بعض المعلومات
6/8/2016, 12:20 pm من طرف جبران جمول

» سلمية تحارب بالكهرباء بالمياه
12/7/2016, 7:27 pm من طرف جبران جمول

» أسئلة برسم الفقهاء والعلماء فهل من مجيب
12/7/2016, 7:13 pm من طرف جبران جمول

» متى نبتعد عن السلفية في افكارنا .؟
8/7/2016, 11:12 am من طرف جبران جمول

» مبروك لقطر مبروك للخليج
5/8/2015, 6:58 pm من طرف الأمين العام

» ممثل الرئيس في سلمية لحل الأزمة
16/7/2015, 11:07 pm من طرف الأمين العام

» عاجل جدا .... رؤيا نتمنى أن تلقى آذان صاغية .
12/7/2015, 8:24 pm من طرف الأمين العام

اللعب عالمكشوف ... لمن يملك الطرنيب

7/10/2016, 11:43 am من طرف الأمين العام

اللعب عالمكشوف ... لمن يملك الطرنيب


بعد ست سنوات من الحرب الطاحنة و التخفي لكل دولة وراء الدعم المقدم لقوى تدعي الحرية اتخذت من الدين سبيلا و أبعدت كل ذي حق كان عن حقه و ذهبت به إلى حيث الإهمال و …

تعاليق: 0

مبروك لقطر مبروك للخليج

5/8/2015, 6:58 pm من طرف الأمين العام

مبروك لقطر مبروك للخليج ....

من كأس النخوة التفخيخية و الهيجان العاهر اشربوا ....
من كأس الحقد و السقاطة و التآمر العربانـي انهلـوا ....

الجيش الحر القطري يعلن عن عزمه لاسقاط الحكم الدكتاتوري …

تعاليق: 0

ممثل الرئيس في سلمية لحل الأزمة

16/7/2015, 11:07 pm من طرف الأمين العام



تعاليق: 0

عاجل جدا .... رؤيا نتمنى أن تلقى آذان صاغية .

12/7/2015, 8:24 pm من طرف الأمين العام

عاجل جدا .... رؤيا نتمنى أن تلقى آذان صاغية .
سلمية الأمان سلمية المحبة هناك من يحاول إثارة فتيل الفتنة و الخراب لهذه المدينة نرجو الحذر الشديد ..
عدة نقاط الرجاء الانتباه إليها بدقة واهتمام شديد و …

تعاليق: 0

ماذا بعد يا صاحب القرار

9/7/2015, 9:41 pm من طرف الأمين العام

ماذا بعد يا صاحب القرار .....
هاهو التلفزيون السوري الرسمي  يفصحُ بما عجزَ عنه الناس  .. ويفضحُ بما لا يقبل الشك عمليات الخطف و القتل والإرهاب الممهنج التي تقوم به أطرافٌ محسوبةٌ على الدولة  همّها …

تعاليق: 0

الشعب يتساءل ......

7/7/2015, 9:54 pm من طرف الأمين العام

بيان :
الشعب يتساءل ......
إننا لا نتكلم في السياسة لان السياسة بأساسها هي علاقة أوجدها الإنسان ليستطيع من خلالها التحكم في سلوك الحيوان و يطوعه لمصلحته لذلك من هنا سايس الإنسان القديم الحمار لكي …

تعاليق: 0


الإنسان وإبداعاته الفكرية الدينية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الإنسان وإبداعاته الفكرية الدينية

مُساهمة  جبران جمول في 14/5/2010, 7:43 pm



لقد بدا الإنسان كسائر الحيوانات على وجه الكرة الأرضية يعيش حياة فردية ويناضل من اجل البقاء , حيث قاوم عوامل الطبيعة والحيوانات المفترسة , وبدا استنباط بعض الوسائل لتعينه على البقاء , فالبقاء للأقوى , وبسبب تكوينه المميز بالعقل ابتكر الكثير من الأدوات , واستفاد من التأمل في الطبيعة فتعلم منها متأثرا بقواها وتعلم أساليب الصيد وتعلم و....

وبدا يكرس هذه العلوم ويجمعها ويعلمها إلى أولاده واكتشف القوة من خلال التجمع , فشكل الجماعة وكانت هي النواة لتشكيل القبيلة , وكانت الزعامة للقوة في القبيلة البدائية , وحسب معرفته لحياة الحيوانات الأخرى , وتطورت هذه التجمعات وكبرت مما دعا الزعيم لوضع قوانين خاصة بهذا التجمع لضبط حياتها والتقيد بأوامر زعيمها , ثم بتطور هذه الجماعات أصبحت هذه القوانين لا تفي بمتطلبات الجماعة , وشعر الزعيم بجمال السلطة , فكرس المقربين له لإيجاد بعض الدعوات التي يستطيع من خلالها دوام زعامته , استطاعت هذه النخبة المقربة من الزعيم ابتكار وسيلة جديدة لإكراه التجمع على البقاء تحت رحمة الزعيم وأعوانه , وذلك بابتكار سلطة الآلهة والتي أعطت جزء من الإلوهية للزعيم أو حتى الإلوهية الكاملة , وهنا تحولت السلطة من قوة جسدية للسيطرة إلى قوة ألاهية ليست ظاهرة للعوام وإنما تظهر فقط للزعيم وللمقربين الذين تمت تسميتهم بالكهنة أو خدم الإله , وزاد التطور والحاجة لهذه الإبداعات عند تجمع الجماعات وتشكيل التجمعات المدنية الحضارية , وكتبت الكثير من الملاحم والأساطير الدينية التي كانت تمجد الآلهة والزعيم الحاكم , وهذه الأساطير كانت تصف الآلهة وصفا مقاربا للإنسان من حيث الرغبات والآلام والمشاعر والخلافات فيما بينها , وبتطور الإنسان فكريا , بدا يرفض هذه الأفكار من حيث أن الآلهة تماثله في حياته ورغباته , فكان للفكر الإنساني التدخل وحل هذه المعضلة التي سوف تؤثر بشكل سلبي على مصالح هذه الفئة المسيطرة على المجتمع والتي تأخذ كل صلاحياتها من الآلهة , وبدا تحويل الفكر إلى آلهة اكبر واقدر ولا تتنازع وليست مرئية ولها المقدرات الكبيرة التي لا يستطيع الإنسان العادي فعلها , فكان بيدها كل شيء , وفي تطور آخر بدأت هذه الآلهة تفقد رونقها وفعاليتها المطلوبة , وهنا عاد الفكر الإنساني للتصدي لهذه المعضلة , فابتدع إلها قادرا على فعل كل شيء وبيده كل شيء وهو منزه عن كل شيء وليس كمثله شيء , واعملوا التفكير كيف سيتخلصون من صفة الشر الموجودة بقواميس البشر فابتكروا مع هذا الإله ألاه آخر وهو إلاه الشر والذي يعاكس بتصرفاته وأفعاله الإله الآخر , وهنا اكتملت الفكرة فالخير من إلاه الخير والشر من إلاه الشر وهما في صراع دائم لأجل الإنسان ولكسب اكبر عدد منهم كلٌ لصالحه وليتبعه .

وكانت الأساطير والأشعار والطقوس هي التي تصف وتتغنى وتخيف وتبشر وتزهد الإنسان في ذلك العصر وكل ذلك من تأليف هذه النخبة المفكرة من المقربين إلى الزعيم وهم الكهنة.

هذه مقدمة موجزة عن تاريخ قديم يعود لآلاف السنين اعتمدتها من بعض الدراسات في الأساطير القديمة والملاحم التي اكتشفت وفي الأحافير والرسومات المكتشفة في الكهوف .

وفي دراسة بسيطة للتوراة وهي الكتاب المقدس لدى اليهود رأيت الكثير من هذه الأساطير القديمة مكرسة بشكل أو بآخر .

مثلا : قصة رمي السلة في النهر وهي حاملة لموسى , مذكورة حرفيا في أسطورة سرجون الأول من حوالي 2250 ق م.

القوانين العشرة ( الوصايا العشر ) مأخوذة عن أسطورة ميسيس المصرية .

وأخذت الوصايا العشر من التهجئة الإملائية ( 125 ) في كتاب الموتى المصري حيث تحولت صيغة ( إنني لم اسرق ) إلى ( لا تسرق ) .

وتحولت صيغة ( إنني لم اقتل ) إلى (لا يجوز أن تقتل ).

وصيغة ( إنني لم اخبر عن الأكاذيب ) إلى (لا يجوز أن تشهد زورا ) وهكذا .......

إضافة إلى التسلسل في النسل اليهودي منذ آدم إلى جميع الأنبياء والرسل اليهود والى المسيح ووووو ... إلى لا اعلم أين فالمتابعة قد توصلك إلى شارون وزعماء الليكود والعمل وغيرهم .( فكل بني إسرائيل من الرسل والأنبياء ).

انتهت ولي متابعة .




جبران جمول
Admin

عدد الرسائل : 275
تاريخ التسجيل : 30/04/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الإنسان وإبداعاته الفكرية الدينية

مُساهمة  جبران جمول في 15/5/2010, 9:16 pm



الديانة المسيحية :

مولد المسيح البتولي :

هل يشابهه في تاريخ الأساطير أمثلة؟؟؟

هناك الكثير من الأمثلة وسأورد بعضها بمقاربة بسيطة

إسطورة حورس المصرية :ولد حورس 3000 ق م في الخامس والعشرين من ديسمبر / كانون الأول من عذراء ايسيس ماري , ولادته كانت مصحوبة بنجم من الشرق وبالمقابل ثلاثة ملوك جاؤوا لتحديد مكان وتزيين المنقذ المولود الجديد, في عمر 12 كان طفل معلم مشرف ,في عمر 30 عمد من قبل المعروف بأناب وهكذا بدا وزارته , كان عنده 12 تابع سافر معهم , أدى المعجزات مثل الشفاء للمرضى والمشي على الماء , عرف بالعديد من الأسماء الإيمانية مثل الحقيقة والضوء ابن الإله حمل الإله وغير ذلك , بعد أن وقع في غدر تايفون , حورس صلب ودفن ثلاثة أيام ثم بعث .

اتيس من فرجيا : 1200 ق م ولدت من عذراء نانا 25 كانون الأول , مصلوب وضع في قبر وبعد ثلاثة أيام بعث.

كريشنا الهندي 900 ق م ولد من عذراء دفاكي مع نجم من الشرق يشير إلى مجيئه , أدى المعجزات مع توابعه وعلى موته بعث .

ديونيسوس اليوناني : 500 ق م ولد لعذراء في 25 كانون الأول له نفس المواصفات .

مثرى بلاد فارس : 1200 ق م ولد لعذراء في 25 كانون الأول له نفس المواصفات واليوم المقدس هو الأحد.

أطلت في الشرح لاسطورة حورس المصرية للتشابه الواضح بين حياة حورس وحياة المسيح ,والتي تسبقها بحوالي 3000 سنة , وللقرب الجغرافي والتواصل الإنساني بين مصر وفلسطين , وهنا يجب العودة الى المؤرخين القدماء الذين عاصروا ولادة المسيح ,(aulus peerseus "60 ad",livy "59 bc- 17 ad",Phaedrus "15 bc – 50 ad" ,philo judaeus "15 bc – 50 ad" ,Seneca " 4 bc – 65 ad)

(اولوس بيرسيوس " 60 م , ليفي " 59 ق م – 17 م " , فادروس " 15 ق م – 50 م " ,فيلوجوداوس " 15 ق م – 50 م " , سينكا " 4 ق م – 65 م " )

وهؤلاء المؤرخين لم يذكروا أبدا ولادة المسيح مع أنني اخترت أسماء عاصرت أو بعد ولادة المسيح ,مع الملاحظة أن كلمة المسيح لا تعني اسم شخص.

وللعدل فلقد ذكر المسيح أربعة مؤرخين وهم ( بلني الأصغر وسيتوتيوس و تاسيس ) وأشاروا إليه بجمل قصيرة بذكر كرستيوس أو المسيح , أما المصدر الرابع هو (جوزيفيوس) فلقد ثبت انه مزور .

ماذا نستنتج مما سبق بوجود هذا الكم من الأساطير التي تسبق ولادة المسيح وتتشابه معه في بعضها بأدق التفاصيل .

الإنجيل الكتاب المقدس لدى المسيحية , هو عبارة عن أربعة أناجيل معترف بها لديهم توجد بها بعض الاختلافات الطفيفة من حيث الشكل ولكن الاختلاف قد يكون كبيرا من حيث التفاسير و لا يمكن الحكم إلا على النسخ الأصلية غير المترجمة فالترجمة تعكس أهواء وميل المترجم , ولا تعكس حقيقة المعنى المراد إلا من خلال ذات اللغة , ومع ذلك فما هي القدسية في وصف أعمال شخص بمتابعته عن كثب وكتابة ما كان يفعله وما يقول , فهذا الكتاب ليس منزل من عند الله وليس له صفة ألاهية , أما الإنجيل الخامس ( إنجيل برنابا ) فجميع الطوائف المسيحية لا تعترف عليه وتنعته بالتزوير فهو لاحق للمسيح تاريخيا و يعترف عليه المسلمون للذكر فيه (انه سيأتي رسول في المستقبل اسمه محمد وهذا القول حسب إنجيل برنابا ينسب إلى المسيح) .

أساس المسيحية مبني على الولادة البتولية من الروح القدس وهو الوسيط لـ ( الأب), وظهور الله بشكله البشري في المسيح( الابن) , والصلب وهو الفداء ثم القيامة والعودة إلى السماء ( الأب والابن والروح القدس ) هذا الثالوث المقدس يندمج ليشكل الإله .


جبران جمول
Admin

عدد الرسائل : 275
تاريخ التسجيل : 30/04/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الإنسان وإبداعاته الفكرية الدينية

مُساهمة  جبران جمول في 16/5/2010, 7:44 pm



الدين الإسلامي :

لقد اعتمد الدين الإسلامي على المسلمة القائلة ( الله هو كل شيء وخالق كل شيء أزلي في القدم وأزلي في البقاء لا يحده شيء بقدرته سرمدي ليس كمثله شيء عقل الإنسان قاصر عن فهمه ) واعتمدت المسلمة قصة الخير والشر في خلق آدم حيث طلب الله السجود من الملائكة والتي عارضه إبليس بها فغضب عليه الله ثم جعله شريرا ومن تبعه ( اله الشر ) وهنا اكتملت المسلمة بوجود طرفين للخير والشر في المعتقد , ثنائية لم يستطع الفكر الإنساني التخلص منهما بسبب الواقع الحقيقي الإنساني , فمن تبع الله ( الخير ) كان له الثواب والجنة , ومن تبع الشيطان ( الشر ) فله العقاب في النار والعذاب الدائم .

هذه المسلمة مكتملة من حيث المبدأ الإنساني ولكن اعتمدت على الأساطير القديمة وأكدتها , فالقرآن وهو وحي من الله عن طريق الملاك إلى محمد رسول الله , والذي لا يمكن تحريفه أو العبث بمحتواه , يدخل في متاهة الأساطير بحيث سردها منقولة عما سبقه من الأديان ( السماوية ) كما يصفها معتنقيها , وأكدها من خلال آيات القرآن , فقصة يوسف وقصة موسى وقصة المسيح إضافة إلى قصص أخرى مروية من خلال الأساطير , فمثلا قصة نوح والطوفان مذكورة في ملحمة جلجامش إضافة إلى ما سبق ( يجب التنويه أن هذه القصة مذكورة في التوراة ), وهذا الاعتماد على هذه القصص وتأكيدها لتأكيد فكرة الخالق وللهروب من إثبات إلوهية الإله فهي مثبتة في الكتب السابقة حسب المعتقد والإسلام أتى ليطور بعض المفاهيم , وسقط كذلك في متاهة الشعب المختار فالرسول هو من سلالة آدم إلى إبراهيم إلى إسماعيل بدلا من اسحق , وهي السلالة المقدسة التي اصطفاها الله لتحكم الأرض باسمه .

انتهى.


جبران جمول
Admin

عدد الرسائل : 275
تاريخ التسجيل : 30/04/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى